أنباء موريتانيا
نحو التغلب على الإيدز في آفاق 2030 في موريتانيا

16/10/2015 18:03:27

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - صرح المدير العام المساعد لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز (أونوسيدا) المكلف بإقليم غرب إفريقيا ليو زيكينغ مساء الأربعاء أنه يمكن التغلب على وباء الإيدز بحلول سنة 2030 في موريتانيا على الرغم من التحديات الكثيرة المطروحة.

وأدلى المسؤول الإقليمي في "أونوسيدا" بهذا التصريح في ختيام زيارة من قرابة أسبوع لموريتانيا تواصلت من الأحد 11 أكتوبر إلى الأربعاء 14 من نفس الشهر.

وأجرى د. زيكينغ خلال هذه الزيارة محادثات مع السلطات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وجمعيات حاملي الإيدز وشركاء التنمية.

ويعود تفاؤل المسؤول في "أونوسيدا" إلى ما اعتبرها "إرادة سياسية قادت إلى زيادة مضطردة للموارد الداخلية المخصصة لمكافحة الإيدز والتي بلغت مليوني دولار أمريكي سنويا الآن".

وتابع أن هناك أيضا "آفاق إعادة تنظيم الأمانة الوطنية لمكافحة الإيدز حتى تصبح أكثر فعالية طبقا للاستراتيجيات العالمية في هذا المجال والقائمة على قاعدة الـ90 في المائة الثلاث في العلاج أي 90 في المائة كنسبة كشف و90 في المائة كنسبة الخاضعين للعلاج و90 في المائة من الحمولة الفيروسية المقضي عليها".

وأشاد المسؤول الإقليمي في "أونوسيدا" كذلك بعدم وصم المرضى بالعار.

يشار إلى أن النسبة الرسمية لتفشي الإيدز في موريتانيا مقدرة بـ4ر0 في المائة. لكن النسبة ترتفع حتى 7 في المائة بين بعض الفئات الهشة والمعرضة للخطر.

ويبقى الإيدز يمثل إحدى مشاكل الصحة العامة في إفريقيا حيث يتسبب في 420 ألف حالة إصابة جديدة و320 ألف ضحية سنويا.

ويغطي مكتب "أونوسيدا" لغرب إفريقيا ومقره العاصمة السنغالية دكار 25 بلدا في الإقليم.

 عودة