أنباء موريتانيا
شركة سعودية تتخلى عن استغلال أرض زراعية في الجنوب الموريتاني

11/09/2015 22:12:45

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - تخلت الهيئة العربية للاستثمار والتنمية الزراعية، (شركة سعودية)، عن استغلال 3200 هكتار من الأراضي في بلدية دار البركة على ضفة نهر السنغال، (جنوب موريتانيا)، بعد أن أبرمت عقد استغلال مع الحكومة الموريتانية في أبريل الماضي، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصادر مطلعة.

ويأتي تخلي الشركة السعودية عن استغلال هذه الأراضي بعد الرفض القوي قوبل به المشروع من قبل سكان ثلاث بلديات ريفية (دار البركة ودار العافية وولد بيرم) احتجاجا على إبرام السلطات لهذا العقد دون تشاور مسبق معهم.

وقال سار مامادو، رئيس المنتدى الوطني لمنظمات حقوق الإنسان المنخرط في النضال ضد الاستيلاء على الأراضي على حساب السكان المحليين، "إن الوزير الأول، يحيى ولد حدّمين ابلغ ممثلي سكان البلديات المعنية، بقرار الشركة السعودية، خلال مقابلة معهم يوم 8 سبتمبر الجاري".

وأدت المعارضة النشطة من السكان المحليين للمشروع السعودي إلى اعتقال شخصين وإحالتهما إلى سجن ألاك (250 كلم جنوب شرق نواكشوط)، قبل أن يخلى سبيلهما الثلاثاء الماضي في سياق الانفراج الجديد مع قرار التخلي عن المشروع.

وبحسب سار مامادو، فإن الشركة السعودية اتخذت قرارها بناءً على أن "أي مستثمر لا ينبغي له أن يلقي برأس ماله في قضايا قد تكون في قبل النزاع".

ودعا إلى تنظيم "منتديات عامة حول القضية العقارية، تفاديا للنزاعات وتشجيعا للوئام الاجتماعي" في موريتانيا.

وكما في دول أخرى غير موريتانيا، تطرح قضية منح الأراضي للشركات العالمية معادلة صعبة، حيث تصفها منظمات غير حكومية بأنها تهديد للأمن الغذائي.

 عودة