أنباء موريتانيا
سلطة تنظيم الإعلام في موريتانيا تندد بحملة تشهير ضد رئيس الجمهورية

26/08/2015 19:04:19

نواكشوط-موريتانيا (بانا) - استنكرت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) في موريتانيا، "حملة تشهير" ضد شخص الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وذلك في بيان صادر اليوم الأربعاء.

ودعت سلطة التنظيم الفاعلين السياسيين ووسائل الإعلام إلى ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية وصيانة مكاسب حرية التعبير والتعددية.

وذكّر البيان بأن موريتانيا تعيش حاليا في ظل نظام "بادر بإصلاح قطاع السمعيات البصرية والصحافة المكتوبة، وخلق ظروف التعددية وألغى الرقابة والجنح المرتبطة بمزاولة المهنة الصحفية".

وأضافت سلطة التنظيم أن هذا الإصلاح سمح كذلك للأحزاب السياسية بالنفاذ إلى وسائل الإعلام، خاصة في فترات الانتخابات وهي مكاسب مهددة بالتلاشي بسبب "التجاوزات والانحرافات".

ويعد هذا البيان الثاني الذي تصدره سلطة تنظيم الإعلام في غضون أيام، إذ نشرت بيانا سابقا ذكّرت فيه وسائل الإعلام بمبدإ المسؤولية الملازم لمبدإ الحرية.

ويتعرض رئيس الدولة الموريتانية وبعض أعضاء أسرته للتهجم المستمر في الصحافة المحلية لـ"تهم" تتعلق بالانخراط في أنشطة مالية.

 عودة