أنباء موريتانيا
تجمع نقابي في موريتانيا يدعو إلى حوار اجتماعي بين الحكومة والعمال

03/08/2015 01:23:09

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - دعا مسؤولي تجمع نقابي يضم 15 مركزية من بينها اتحاد العمال الموريتانيين، أقدم نقابة في موريتانيا، اليوم الأحد، إلى فتح حوار اجتماعي بين الشركاء (الحكومة وأرباب العمل والعمال)، حسب بيان تلقت وكالة بانابرس نسخة منه.

وبرر الأمين العام للاتحاد، عبد الرحمان ولد بوبو، هذا الحوار بـ"ضرورة" تحسين الظروف المادية والنفسية للعمال، كي يساهموا بفعالية في دفع الاقتصاد الوطني، مع المحافظة على المكاسب الاجتماعية والديمقراطية والثقافية".

وتتعلق هذه المكاسب على الأخص، برفع عام للأجور ومراجعة إيجابية لأسعار المواد الأساسية.

وقد أقر قانون المالية المعدل الذي تبنته الحكومة الموريتانية قبل نحو 10 أيام، رفع الرسوم الضريبية والجمركية على بعض المواد الأساسية، ما ينذر بصعود كبير لأسعارها في السوق.

واعتبر الداعون لهذه الخطو أن "عمل المنظمات النقابية شهد ضعفا شديدا وتفككا، أدي إلى تهميشها وتمييع دورها الاقتصادي والاجتماعي".

وأصدرت المركزيات النقابية هذا البيان بعد اتصالات معمقة مع قطاعات عريضة من العمال والأحزاب السياسية من بينها الاتحاد من أجل الجمهورية، الحزب الأكبر في الأغلبية الداعمة للرئيس، محمد ولد عبد العزيز.

-0- بانا/س س/س ج/02 أغسطس 2015

 عودة