أنباء موريتانيا
حزبان سياسيان يهيمنان على النشاط الاجتماعي في موريتانيا خلال رمضان

09/07/2015 15:15:49

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - في هذا الشهر الكريم، شهر الصيام الذي تتوقف فيه الأنشطة السياسية تقريبا، هيمن الاتحاد من أجل الجمهورية، أكبر أحزاب الموالاة، والتجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل/ معارضة إسلامية) على المشهد السياسي في نواكشوط.

ولإعمار أيام رمضان المبارك، نزل هاذان الحزبان السياسيان إلى ميدان العمل الاجتماعي، حيث نظم الاتحاد من أجل الجمهورية "إفطارات جماعية يومية لصالح 800 فرد، ويتم يوميا توزيع 150 طنا من المياه وسلات متكاملة تحوي المواد الأساسية للإفطار على 500 عائلة".

وفضلا عن المواد الغذائية، هناك أيضا "الغذاء الروحي" من خلال تقديم الفقهاء والدعاة لمواعظ ودروسا للسكان.

وفي شرحه لأهداف العملية، تحدث الامين العام للحزب، عمر ولد معطلّا عن "منعطف هام في الحياة السياسية للحزب وتحول نوعي، طبقا لتوجيهات الرئيس، محمد ولد عبد العزيز".

أما حزب تواصل فينسجم في أنشطته مع تقاليد الأحزاب المنبثقة من الإخوان المسلمين في العالم العربي، خاصة تخليد غزوة بدر التي كانت المعركة الفاصلة بين المسلمين ومشركي مكة في 17 رمضان من السنة الثانية من الهجرة.

ونظم الإسلاميون الموريتانيون هذا العام، إفطارات دعوا إليها الطبقة السياسية وأعضاء المجتمع المدني والصحفيين "لمناقشة الأزمة السياسية في موريتانيا".

 عودة